عودة إلى صفحة الأخبار

“تبريد” تُعلن عن ارتفاع صافي ألأرباح بنسبة 16.5% العام 2020 ليصل إلى 550 مليون درهم

Monday, February 15, 2021

15 فبراير 2021- أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت الشركة الوطنية للتبريد المركزي ش.م.ع. “تبريد”، شركة تبريد المناطق الرائدة عالميًا التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقرًا لها، اليوم عن نتائجها المالية المدققة لعام 2020. وأظهرت النتائج زيادة بنسبة 16.5% في صافي  أرباح  خلال عام 2020 ليصل إلى 550 مليون درهم إماراتي بعد إضافة 39.6 ألف طن تبريد عن طريق توصيل عملاء جدد للشركة من المحطات الحالية و181.5 ألف طن تبريد  عن طريق الاستحواذات ، مما رفع إجمالي توصيلات الشركة إلى 1,403,819 طن تبريد بحلول نهاية العام.

وأوصى مجلس إدارة شركة “تبريد” بتوزيعات أرباح للعام 2020 بقيمة 11.5 فلساً للسهم من خلال توزيع أرباح نقدية قدرها 5.75 فلساً للسهم بالإضافة إلى إصدار سهم مجاني، بواقع سهم واحد مقابل كل 45 سهماً مملوكاً. ويشكل عائد 11.5 فلساً للسهم زيادة بنسبة 10% مقارنة بأرباح 2019. وتعكس توزيعات الأرباح النقدية مع الأسهم الإضافية خلال عام 2020 عزم مجلس الإدارة إعطاء الأولوية للقيمة المحققة للمساهمين، كما أنها ترسخ موقع شركة “تبريد” للاستفادة من المزيد من فرص النمو.

ورغم الصعوبات في بيئة العمل والمليئة بالتحديات خلال جزء كبير من عام 2020 ، أعلنت شركة “تبريد” عن عدد من الإنجازات البارزة، أهمها الاستحواذ على أكبر مشروع تبريد مناطق في العالم في وسط مدينة دبي بسعة 235,000 طن تبريد وامتيازين بسعة 88,000 طن تبريد في جزيرة السعديات.

ويرجع هذا النمو بشكل رئيسي إلى ثقة المستثمرين القوية في أداء الشركة بجانب مكانتها الرائدة على مستوى النشاط. ففي أكتوبر، تمكنت “تبريد” من جمع 500 مليون دولار أمريكي بعد طرح سندات خلال سبع سنوات بنسبة عائد 2.5% مما ضاعفت حجم الاكتتاب الأولي بنحو 5 مرات. هذا وحصلت الشركة على العديد من الجوائز المرموقة في القطاع خلال عام 2020، بما في ذلك جائزة “إنسايت الوزارية للطاقة النظيفة” وجائزة “سولار إمبلس إيفشنت سوليوشن ليبل” وجائزة أفضل نظام للعام من الرابطة الدولية لطاقة المناطق لإنجازاتها في إدارة وكفاءة نظام الطاقة.

وتعكس هذه النتائج مدى مرونة شركة ” تبريد” المنظمة من حيث استجابتها بسرعة وفي وقت مبكر من العام لمواجهة التحديات الناجمة عن تقلّبات السوق حيث تم اتخاذ جميع الاحتياطات الضرورية لضمان استمرارية الخدمات وتفادي انقطاعها أو تعطيلها. وتطبق الشركة أعلى معايير الصحة في العمليات لضمان سلامة الموظفين وذلك عبر استخدام نظام يعتمد على الذكاء الاصطناعي بهدف تقليل التفاعل البشري في الموقع. كما وتنفذ الشركة برامج التعقيم في جميع مواقعها لضمان أفضل ممارسات الصحة والسلامة على مستوى القطاع.

وبالتوازي مع ذلك، أطلقت الشركة مبادرة جديدة بعنوان “تبريد العطاء” (TabreedCares#) لتنفيذ العديد من البرامج في مواقع شركة “تبريد” بالتعاون مع شركائها في المنطقة. وشمل ذلك مساهمات مالية للمساعدة في تسهيل الفحوصات ومساعدة المجتمعات المحلية بالإضافة إلى المساعدة الفنية لدعم تطبيق الإجراءات الاحترازية التشغيلية في مواقع مختارة.

وجاءت أبرز النتائج المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020 على النحو الآتي:

  • ارتفاع صافي أرباح   بواقع 16.5% ليصل إلى 550 مليون درهم مقارنةً مع 472 مليون درهم إماراتي في العام 2019.
  • ارتفاع إيرادات المجموعة بواقع 14.5% لتصل إلى 1,741 مليون درهم مقارنةً مع 1,520 مليون درهم خلال العام 2019.
  • ارتفاع الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بواقع 27% محققةً 970 مليون درهم مقارنة مع 763 مليون درهم خلال العام 2019

أبرز الإنجازات التشغيلية للسنة المالية الكاملة المنتهية في 31 ديسمبر 2020:

  • ارتفاع إجمالي توصيلات المجموعة إلى 1,403,819 طن تبريد
  • 1 ألف طن تبريد أضيفت لعملاء جدد
  • إضافة 6 محطات جديدة بعد أن استحوذت الشركة على مشروع وسط مدينة دبي وجزيرة السعديات

أبرز المساهمات البيئية- لفترة الـ12 شهراً المنتهية في 31 ديسمبر 2020:

  • تسجيل 12,842,023 ساعة عمل بدون إصابات أو حوادث مهدرة للوقت
  • توفير 2.26 مليار كيلوواط/ ساعة في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي أي ما يكفي لتزويد 128,443 منزلاً بالطاقة سنوياً
  • تجنّب انبعاث نحو 1.35 مليون طن متري من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي أي ما يعادل إزالة 293,129 مركبة من الطرق سنوياً

وتعليقًا على هذه النتائج، أفاد خالد عبد الله القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة “تبريد”: “أصبحت شركة تبريد قوة عالمية رائدة في مجال تبريد المناطق مع 86 محطة واستثمارات في ستة بلدان. وقد تمكنّا بفضل إنجازاتنا المالية والتشغيلية خلال العام الماضي من تحقيق نتائج مبهرة على الرغم من البيئة التشغيلية الصعبة، مما أدى إلى تعزيز مسيرة نمو الشركة وترسيخ سمعتها المرموقة في مجال الابتكار بقطاع تبريد المناطق. وبالنسبة للعام 2020 والأعوام القادمة، كلّي ثقة بقدرتنا على الاستمرار في تقديم أداء أقوى مع المساهمة في الوقت نفسه في دفع التنمية المستدامة في المنطقة.”

بدوره، قال بدر اللمكي، الرئيس التنفيذي لـشركة “تبريد”: “حقّقنا أداءً ممتازاً ونجحنا في تنفيذ أولوياتنا لعام 2020 بشكل فعال في ظل بيئة مليئة بالتحديات. وأنا فخور بقدرتنا على التكيف بسرعة، مع الاستمرار في تنفيذ استراتيجيتنا طويلة المدى، وأعتقد أن تبريد تقف اليوم في موقع جيد لمواصلة الاستفادة من هذه الفرص والشراكات الإضافية خلال هذا العام وفي المستقبل.”

وأعلنت شركة “تبريد” عن تعيين مصبح الكعبي كعضو في مجلس إدارتها على أن تُستوفى جميع الموافقات التنظيمية اللازمة. ويشغل الكعبي حالياً منصب الرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمار في الإمارات بشركة مبادلة للاستثمار “مبادلة” وسيحل محل محمد جميل الرمحي الذي سيركز على مهام مهنية أخرى.

وأضاف القبيسي: “بالنيابة عن مجلس إدارتنا، أتقدم بالشكر والتقدير لمحمد على جهوده القيّمة ومساهماته على مدى السنوات الأربع الماضية وأتمنى له التوفيق والنجاح في خطواته المستقبلية”.

 

وعلى مدار أكثر من 22 عاماً، أصبحت “تبريد” الشريك المفضل للعديد من المؤسسات بفضل ما توفره من حلول تبريد مستدامة وتمتاز بالكفاءة العالية من حيث استهلاك الطاقة وتقليل الضرر على البيئة والحد من انبعاثات الكربون. وتوفر الشركة من خلال 86 محطة تبريد أكثر من   1,404 مليون طن تبريد إلى العديد من المشاريع الرئيسية مثل برج خليفة وأوبرا ,دبي ودبي مول وجامع الشيخ زايد الكبير وجزيرة المارية وجزيرة الياس  ومترو دبي ومرفأ البحرين المالي ومشروع جبل عمر في مكة بالمملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضاً:

عودة إلى صفحة الأخبار