عودة إلى صفحة الأخبار

الجمعية العمومية لشركة “تبريد” تقرّ توزيع أرباحًا نقدية بقيمة 6.5 فلس للسهم الواحد عن العام 2016

Tuesday, March 07, 2017

زيادة الأرباح النقدية بنسبة 8% مقارنةً بالعام 2015

صادق أمس مساهمو الشركة الوطنية للتبريد المركزي (ش.م.ع.) “تبريد”، شركة تبريد المناطق الرائدة في المنطقة والتي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، على قرار توزيع أرباح نقدية بقيمة 6.5 فلس للسهم الواحد عن العام 2016، تمثلت بزيادة قدرها 8% مقارنة بالأرباح النقدية الموزعة للعام 2015، وذلك نتيجةً للأداء المالي القوي الذي حققته الشركة العام الماضي.

وقد تمت المصادقة على قرار توزيع الأرباح النقدية من قبل المساهمين في الاجتماع السنوي للجمعية العمومية للشركة الذي ترأسه عضو المجلس خالد عبدالله القبيسي، بحضور أعضاء مجلس الإدارة، وعدد من المساهمين وفريق الإدارة العليا للشركة.

وفي معرض تعليقه على هذا الخبر، قال القبيسي : “بوصفها شركة مرافق مستقرة، ذات رأسمال متين وتحقق نتائج مالية قوية، نحن ملتزمون بمواصلة تقديم عوائد مجدية لمساهمينا. وتعتبر زيادة الأرباح النقدية للسهم عن العام 2016 دليلاً على الأداء القوي الذي حققته شركة تبريد والنمو المستمر الذي تشهده عامًا بعد آخر.”

وتوجّه جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي، لشركة “تبريد” بكلمة إلى المساهمين خلال الاجتماع السنوي قائلاً: “تعدُّ تبريد الشريك الأمثل لدى المطورين لتوفير خدمات التبريد لأبرز مشاريع البنية التحتية. ومن خلال المكانة التي نحتلها، تمكنّا في العام 2016 من التعاقد على مشاريع جديدة وتجاوزنا المليون طن تبريد من التوصيلات، في حين سنواصل في السنوات القادمة تركيز جهودنا على توفير خدمات تبريد موثوقة وذات كفاءة عالية لعملائنا الحاليين، فضلاً عن اغتنام فرص النمو المتاحة في المنطقة.”

وكانت شركة “تبريد” قد أفصحت في وقت سابق من هذا العام عن نتائجها المالية المدققة للعام 2016، التي سجّلت زيادة في الأرباح الصافية بواقع 6% بلغت 367 مليون درهم. وجاءت هذه الزيادة بشكل أساسي بعد أن أضافت الشركة 74,034 طن تبريد من التوصيلات الجديدة لمشاريع أُنجزت خلال العام كمشروع “دبي باركس آند ريزورتس” في دبي، والاستحواذ على محطة تبريد المناطق الخاصة بشركة إنترناشيونال كابيتال تريدنج في أبوظبي، مما ساهم في تعزيز حضور الشركة في الدولة.

وتعمل شركة تبريد حاليًا على عدة مشاريع كبرى قيد الإنشاء في دول مجلس التعاون الخليجي، تشمل مطار الملك خالد الدولي في الرياض بالمملكة العربية السعودية، وبناء محطة ثالثة لتبريد المناطق في الخليج الغربي في الدوحة – قطر.

ويذكر أن شركة “تبريد” تقدم خدماتها للعديد من المشاريع البارزة في المنطقة، بما في ذلك جميع المشاريع التطويرية في جزيرة المارية في أبوظبي حيث مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، والغاليريا، وسوق أبوظبي العالمي، بالإضافة إلى كافة المشاريع التطويرية في جزيرة ياس، مثل “فيراري وورلد”، وحلبة مرسى ياس، وياس مول، إلى جانب عدد من أبرز المعالم المحلية والإقليمية، ومنها جامع الشيخ زايد الكبير، ومترو دبي، ودبي باركس أند ريزورتس، واللؤلؤة – قطر، ومشروع أرامكو في الظهران في المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضاً:

عودة إلى صفحة الأخبار