عودة إلى صفحة الأخبار

تبريد تستحوذ على محطات مدينة مصدر لتبريد المناطق

Wednesday, January 15, 2020

15 يناير 2020، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت الشركة الوطنية للتبريد المركزي ش.م.ع، شركة تبريد المناطق الرائدة عالمياً والتي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقرّاً لها، والمدرجة في سوق دبي المالي تحت اسم “تبريد” بالرمز (DFM: Tabreed)، عن توقيع اتفاقية للاستحواذ على محطات مدينة مصدر لتبريد المناطق.

وتوفر المحطة خدمات التبريد المبتكرة لأكثر من 2.7 مليون متر مربع من المجتمعات المستدامة في مدينة مصدر، حيث تصل إجمالي القدرة الاستيعابية للمحطة إلى 69 ألف طن تبريد.

وتأتي هذه الاتفاقية بما ينسجم مع رؤية مدينة مصدر والرامية لأن تكون المحطة أكثر نظام لتبريد المناطق كفاءة واستدامة في منطقة الشرق الأوسط، وتُعد إنجازاً كبيراً ضمن استراتيجية شركة “تبريد” لتوفير تبريد بكفاءة عالية للمدن المستدامة في المنطقة. إذ ستوفر المحطة لشركة “تبريد” فرصة توظيف إمكانياتها ونهجها المبتكر لتقديم حلول طاقة فريدة وموثوقة ومستدامة من خلال تكنولوجيا الطاقة الحرارية الجوفية، حيث ستحصل “تبريد” على بئرين عميقين مجهزين بنظام الطاقة الحرارية الجوفية في مدينة مصدر ويندرجان في إطار مبادرة تعاون كبرى للبحث والتطوير.

وجرى توقيع الاتفاقية على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة بحضور خالد عبدالله القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة “تبريد” والرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والطاقة النظيفة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في “مبادلة”، ومحمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر”، المنصة العالمية التي تجمع مزيجاً فريداً من صانعي القرار وخبراء القطاعات لمشاركة الخبرات وتطبيق الاستراتيجيات والحلول لدفع عملية التنمية المستدامة في العالم.

وبهذه المناسبة، قال بدر اللمكي، الرئيس التنفيذي لشركة “تبريد”: “نحرص في “تبريد” على تطوير حلول طاقة متقدمة ومبتكرة وتقنيات مستدامة من شأنها أن تدعم نمو المجتمعات الحضرية والمستدامة مثل مدينة مصدر، حيث سنستخدم نظام الذكاء الاصطناعي المتطور لدينا في تشغيل محطة مدينة مصدر والذي يعمل على ضبط معايير تشغيل المحطة بشكل أكثر كفاءة لتناسب مع متطلبات التبريد لتقليل انبعاثات الكربون في جميع أنحاء المدينة وخارجها”.

وأضاف: “تتمتع “تبريد” من موقعها كشركة رائدة في القطاع بعلاقات وشراكات قوية تتيح لنا تنويع عملياتنا والمضي نحو توفير حلول طاقة تتبنى تقنيات الحرارة الجوفية، ونتطلع إلى الحفاظ على شراكة ناجحة تلعب دوراً رئيسياً في تحقيق أهداف مدينة مصدر الواعدة في مجال كفاءة الطاقة”.

من جانبه، قال يوسف باصليب، المدير التنفيذي لإدارة التطوير العمراني المستدام في “مصدر”: “تعكس هذه الاتفاقية مدى التقدم الذي أحرزته مدينة مصدر في تطوير محفظتها من المشاريع السكنية والتجارية والتزامها بتوفير أفضل الحلول المبتكرة المتاحة”.

وأشار باصليب إلى أن التعاون مع شركة “تبريد” الرائدة في القطاع، سيمكن العملاء من الحصول على أفضل حلول التبريد، وتلبية احتياجات المدينة الحالية والمستقبلية، مؤكداً بأن خبرة “تبريد” في توظيف التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي ستدعم مدينة مصدر في تحقيق أهدافها المستدامة.

وتعتبر مدينة مصدر من أبرز المشاريع والنماذج عالمياً من حيث مراعاتها للمعايير البيئية، وواحدة من أكثر المجمّعات العمرانية استدامة في العالم، فضلاً عن كونها مشروعاً يسهم في خفض انبعاثات الكربون، وتضم “مصدر” مجموعة شركات تقنية متخصصة في الطاقة النظيفة، ومجمعاً سكنياً ومنطقة حرة للأعمال التجارية، ومطاعم ومحلات تجارية ومساحات خضراء عامة. وتعد الاستدامة الروح الأساسية النابضة في مدينة مصدر، حيث تتشارك الرؤية مع “تبريد” من حيث مشاريع التطوير العمرانية ذات الكفاءة والانبعاثات المنخفضة من غاز ثاني أكسيد الكربون.

يُذكر أن شركة “تبريد” هي الشريك المفضل للمؤسسات والشركات حول العالم لأكثر من 20 عامًا لما تقدمه من حلول تبريد مبتكرة تمتاز بالكفاءة العالية من حيث استهلاك الطاقة، وتقليل الضرر على البيئة، الأمر الذي يدعم جهود استراتيجية الطاقة والتنمية الاستدامة. وتوفر شركة تبريد حالياً من خلال 80 محطة ما يفوق 1.16 مليون طن تبريد يصل لعدد من أبرز المشاريع مثل جامع الشيخ زايد الكبير، ومترو دبي، ودبي باركس أند ريزورتس، وجميع المشاريع التطويرية في جزيرة المارية في أبوظبي، وجزيرة ياس، ومرفأ البحرين المالي بالإضافة إلى مشروع جبل عمر بمدينة مكّة المكرمة في المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضاً:

عودة إلى صفحة الأخبار