عودة إلى صفحة الأخبار

“تبريد” تسجل زيادة 12% في صافي الأرباح منذ بداية 2011

Sunday, November 13, 2011

الشركة تفتتح 11 محطة جديدة خلال الربع الثالث من العام الجاري

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة: أعلنت الشركة الوطنية للتبريد المركزي “تبريد” (ش.م.ع)، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، اليوم عن نتائجها المالية الموحدة غير المدققة للربع الثالث من العام 20111. وحققت الشركة أداء تشغيلياً قوياً بفضل النمو المتواصل لوحدة المياه المبردة. وسجلت الأرباح ارتفاعاً في هذه الفترة نتيجة توسيع قاعدة العملاء ومواصلة ترشيد الإنفاق.

 

المؤشرات المالية – الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2011

  • ارتفعت إجمالي الإيرادات منذ مطلع العام الجاري بنسبة 10% لتصل إلى 842 مليون درهم إماراتي مقارنة بـ763.3 مليون درهم في نفس الفترة من العام 2010
  • ارتفع صافي الأرباح منذ بداية عام 2011 بنسبة 12% محققا 129.8 مليون درهم إماراتي مقارنة مع 115.7 مليون درهم إماراتي في نفس الفترة من العام 2010
  • ساهم ترشيد الانفاق وتحسن كفاءة الانتاج في ارتفاع  إجمالي هوامش الأرباح بنسبة 41%
  • بلغت إيرادات وحدة تبريد المياه 712 مليون درهم إماراتي مسجلة زيادة بواقع 26% عن تلك المحققة في نفس الفترة من العام 2010
  • وكما كان متوقعا، في الوقت الذي ارتفعت فيه العوائد مقارنة مع نفس الفترة من العام 2010 ، ساهمت زيادة رأس المال من 243,380,000 درهم إماراتي إلى 659,063,000 درهم إماراتي (عقب تسوية صكوك 2008) وإدراج 1,7 مليار درهم إماراتي كسندات إلزامية التحويل و 825 مليون درهم إماراتي على شكل قرض جسري ثانوي، في انخفاض ربحية السهم من 0,31 إلى 0,07 درهم إماراتي مقارنة مع نفس الفترة من العام 2010
  • بلغت نسبة الديون إلى حقوق المساهمين 0.97، مقارنة بـ 3.11 خلال الفترة ذاتها من العام الماضي
  • كما سجلت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك (EBITDA) 323.7 مليون درهم إماراتي محققة زيادة بواقع 23% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2010

 

وقال وليد المقرب المهيري، رئيس مجلس إدارة “تبريد”: “تعكس هذه النتائج مساعي تبريد الرامية لتحسين أدائها وزيادة الإيرادات وصافي الأرباح على مدار العام. تحظى الشركة بموقع يسمح لها تحقيق قيمة جيدة للمساهمين”.

 

وأضاف المهيري: “من الناحية التشغيلية، أنجزت تبريد عدداً من المشاريع الحيوية خلال هذه الفترة، وستواصل الاستفادة من

ترشيد الانفاق وتحسن كفاءة الانتاج. تتمتع الشركة بخبرة طويلة في إنجاز المشاريع الرائدة بنجاح، ما يجعلها شريكاً مهماً في تطوير البنية التحتية في المنطقة ودعم نمونا الإقتصادي”.

 

من جانبه أوضح سوجيت بارهار، الرئيس التنفيذي لـتبريد “أن أعمال الشركة ترتكز على عقود طويلة الأجل معظمها مبرم مع جهات حكومية وتضمن عوائد نقدية جيدة في المستقبل”، وأضاف باهار: “تعكس النتائج المالية الإيجابية اليوم قوة أعمال تبريد وقدرتها على تحقيق قيمة جيدة لمساهميها”.

 

وبيّن بارهار “بوجود ميزانية اقوى فانه سيتسنى لتبريد  تأمين المتطلبات المالية اللازمة لاستكمال مشاريعها القائمة ومواصلة التركيز على تطوير وتوسيع وحدة أعمال المياه المبردة”.

 

أهم ملامح الربع الثالث من عام 2011:

 

المياه المبردة

ما تزال وحدة المياه المبردة تساهم بشكل فاعل في تحقيق المزيد من النمو في الإيرادات والأرباح، حيث بلغت الإيرادات 712 مليون درهم إماراتي محققة زيادة بواقع 26%، وسجلت اجمالي الأرباح زيادة 34% لتبلغ 305 مليون درهم إماراتي، بالمقارنة مع نفس الفترة من العام 2010. كما حققت الأرباح التشغيلية منذ مطلع العام زيادة بواقع 54% لتصل إلى 212 مليون درهم إماراتي، وارتفعت هوامش الأرباح الاجمالية 43% مقارنة مع 40% في نفس الفترة من العام الماضي. كما ارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك (EBITDA)، التي تعتبر مؤشرا للعوائد النقدية المحققة، لتبلغ 299 مليون درهم إماراتي منذ بداية 2011 مقارنة مع 206 مليون درهم إماراتي في الفترة ذاتها من عام 2010.

كما ساهم كل من توصيل الخدمة لعملاء جدد، وافتتاح 11 محطة تبريد جديدة خلال الربع الثالث من هذا العام في تحسين الأداء العام للشركة. وفي نفس الفترة عززت الشركة  قدرة التبريد الإجمالية لديها بإضافة 36,200 طن كان لمشروع مترو دبي الخط الأخضر منه 8 محطات بقدرة 20,400 طن.

 

أعمال وحدة التصنيع

بالتوازي مع استراتيجية الشركة الرامية لتركيز أعمالها على تطوير وحدة المياه المبردة، استمر حجم أعمال وحدة التصنيع بالتراجع مع اقتراب نهاية برنامج الانفاق من رأس المال الذي تتبعه “تبريد”. حيث توقفت إيرادات الوحدة عند 130 مليون درهم إماراتي و إجمالي الأرباح عند 40 مليون درهم إماراتي.

اقرأ أيضاً:

عودة إلى صفحة الأخبار