عودة إلى صفحة الأخبار

“تبريد” تصدر نتائجها المالية للعام 2021 معلنةً عن زيادة في أرباحها وخطط طموحة لمستقبلٍ مستدام

Tuesday, February 15, 2022

إحدى أكثر الشركات مرونةً ومُحافظةً على قوة عملياتها في دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى لتوسيع محفظتها

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة — 15 فبراير 2022: أعلنت الشركة الوطنية للتبريد المركزي (ش.م.ع.) (رمز التداول في سوق دبي المالي: Tabreed) عن نتائجها المالية الموحدة للعام 2021، حيث حققت ارتفاعًا في صافي أرباحها بلغ 585.2 مليون درهم؛  بزيادة قدرها 6٪ مقارنةً بأدائها في العام 2020. ومن جهة أخرى، يسر مجلس إدارة تبريد أن يوصى بتوزيع أرباح عن العام 2021 بقيمة 12 فلس للسهم الواحد، على أن يتم دفع نسبة 50٪ منها نقدًا ودفع المتبقي من خلال إصدار أسهم منحة إضافية بواقع سهم واحد مقابل كل 40 سهم مملوك. وتأتي هذه التوزيعات تماشيًا مع نمو أعمال الشركة والزيادة في الأرباح التي حققتها مع الاحتفاظ بتوافر رأس المال لتنمية أعمال الشركة المستقبلية.

 

واصلت شركة تبريد تنفيذ خططها طويلة الأجل للنمو المستدام خلال العام 2021، حيث قامت بتوحيد عملياتها والتوسع داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أضافت توصيلات جديدة من خلال شبكة محطات التبريد في منطقة وسط مدينة دبي، بالاضافة إلى حصولها على الملكية الكاملة لمحطة التبريد الواقعة في جزيرة الماريه بأبوظبي، والتي تبلغ قدرتها 80,000 طن تبريد من شركة مبادلة للبنية التحتية (MIP).

 

كشفت شركة تبريد في شهر أبريل الماضي عن هويتها المؤسسية الجديدة كليًا في احتفال خاص أُقيم بجوار برج خليفة الأطول في العالم، صاحبه عرضٌ ضوئيٌ مُبهر على الواجهة الخارجية لبرج خليفة شهده العالم أجمع. وعلى مدار الأشهر التي تلت ذلك الحدث الكبير ذاع صيت “تبريد” إعلاميًا وجماهيريًا، وصاحب ذلك حُصولها على العديد من الجوائز القيّمة من مؤسسات مرموقة اعترافًا بتميزها التشغيلي مثل الجائزة الفضية للقطاع الخدمي في الدورة التاسعة عشرة من جائزة الشيخ خليفة للامتياز إضافةً إلى جائزتين منفصلتين من الجمعية الدولية لطاقة المناطق.

 

وفي حين استمرت تقلبات السوق خلال العام الماضي نتيجةً للتداعيات التي أحدثها الوباء على مختلف القطاعات في جميع أنحاء المنطقة وخارجها ، أثبتت شركة تبريد مرونتها أكثر من أي وقت مضى لعملائها الذين لم يشهدوا أي انقطاع في الخدمة وواصلت نهجها الاستباقي في الاهتمام بموظفيها من خلال برنامج مساعدة الموظفين، الذي يهدف إلى تقديم الدعم للموظفين ومساعدتهم على مواجهة وتخطي الصعوبات المتنوعة، بما في ذلك المسائل المتعلقة بالصحة النفسية والبدنية .

 

كما وأحرزت شركة تبريد خلال العام 2021 تقدمًا كبيرًا في المجالات البيئية, وتجسد ذلك في مشاركتها في القمة البيئية COP26 العالمية حيث أظهرت دورها الحيوي في الحفاظ على بيئة مستدامة،  فضلًا عن إدخال إطار التمويل الأخضر الجديد في عملياتها المالية والذي يضعها في قلب مشاريع البنية التحتية المستدامة الحالية والمستقبلية في المنطقة. كما نشرت الشركة تقريرها السنوي حول الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، والذي يبين أداءها البيئي والاجتماعي والحوكمي للعام 2020 في المجتمعات التي تعمل فيها، ويوفر رؤية واضحة حول أنشطة وإنجازات الشركة.

 

 

كما عقدت شركة تبريد في نهاية العام 2021 شراكة إستراتيجية مهمة مع مؤسسة التمويل الدولية (IFC)، وهي أحدى أعضاء مجموعة البنك الدولي وأكبر مؤسسة إنمائية عالمية تركز على القطاع الخاص في الأسواق الناشئة. وتقتضي هذه الشراكة نقل ملكية شركة “تبريد الهند” إلى شركة قابضة جديدة في ​سنغافورة​ مملوكة بنسبة 75% لشركة “تبريد” و25% لمؤسسة التمويل الدولية، وتستهدف الاستثمار في مشروعات تصل قيمتها إلى 400 مليون دولار أمريكي تقريبًا خلال السنوات الخمس القادمة. وتسعى الشراكة الجديدة إلى توفير ما يقرب من 100 ألف طن تبريد لخدمة عدد من المشروعات في الهند.

 

 

 

أبرز المؤشرات المالية خلال الإثني عشر شهرًا المنتهية في 31 ديسمبر 2021:  

 

  • ارتفاع إيرادات المجموعة بنسبة 12٪ محققةً 1.95 مليار درهم (مقارنة بمبلغ 1.7 مليار درهم في العام 2020)
  • ارتفاع إيرادات المياه المبردة بنسبة 12٪ لتصل إلى 1.88 مليار درهم (مقارنة بمبلغ 1.69 مليار درهم في العام 2020)
  • زيادة الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 7% لتصل إلى 1.03 مليار درهم (مقارنةً بمبلغ 970.1 مليار درهم في العام 2020)
  • ارتفاع صافي الأرباح المجمعة للشركة بنسبة 6% محققةً إلى 585.2 مليون درهم (مقارنةً بمبلغ 550.3 مليون درهم في العام 2020)

 

أبرز الإنجازات التشغيلية خلال الإثني عشر شهرًا المنتهية في 31 ديسمبر 2021:  

 

  • ارتفع إجمالي مقدار السعة التبريدية ليصل إلى 1,210,096 طن تبريد، بعد التعديل المرتبط بتصفية الشركة لأسهمها في شركة “قطر كوول”
  • بلغ مقدار التمديدات للعملاء الجدد 40,495 طن تبريد
  • دمج العمليات التشغيلية لعقدي امتيار جزيرة السعديات والتي بلغ مجموعها 88,000 طن تبريد خلال شهر ابريل من العام 2021
  • تسجيل 14,738,690 ساعة عمل دون وقوع حوادث مضيّعة للوقت، كان آخرها في شهر يوليو من العام 2015

 

أبرز المساهمات البيئية خلال الإثني عشر شهرًا المنتهية في 31 ديسمبر 2021:  

 

  • توفير 2.33 مليار كيلوواط ساعة من عمليات الشركة في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي؛ ما يكفي لإمداد 132,590 منزلًا بالطاقة سنويًا
  • الحدّ من انبعاث أكثر من 1.39 مليون طن متري من ثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي؛ ما يعادل إزالة 302,592 مركبة سنوياً

 

وتعليقًا على النتائج المالية، صرَّح خالد عبد الله القبيسي، رئيس مجلس إدارة “تبريد” قائلاً: “مجددًا، يعدّ ما حققته شركة تبريد خلال العام 2021 دليلًا واضحًا على أن الشركة في أيدٍ أمينة وأن صافي أرباح الشركة في ارتفاع مستمر، حيث شهدت متوسط نمو سنوي بمعدل 10% منذ بداية العام 2017، وذلك يعود إلى تبني الشركة لخطط استثمارية قائمة على إستراتيجيات تثبت أننا على الطريق الصحيح من حيث الاستدامة في عملياتنا التشغيلية وتوقعاتنا المالية.

 

وتابع القبيسي مصرحًا: ” تعد “تبريد” قصة نجاح ملحوظة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، ويشكل موقعها في السوق كخبير عالمي رائد في مجال طاقة المناطق تأكيداً لنهجنا بينما نواصل سعينا نحو تحقيق مستقبل مستدام للجميع “.

 

 

وفي السياق ذاته صرَّح خالد عبد الله المرزوقي، الرئيس التنفيذي لشركة “تبريد” بقوله:  “حظيت شركة “تبريد” في العام 2021 بمكانة إقليمية وعالمية رائدة، ربما أكثر من أي وقت مضى في تاريخها وذلك من خلال الدور الحيوي الذي تلعبه في تحقيق أهدافها البيئية الطموحة للحدّ من الانبعاثات الكربونية. إن سعينا الدؤوب لتحقيق التميّز التشغيلي وكفاءة الطاقة في أعمالنا يؤثر بشكل إيجابي على جميع المعنيين من مساهمين وعملاء وموظفين وغيرهم من أصحاب المصلحة فضلاً عن المجتمعات التي نخدمها. تتطلع شركة تبريد إلى المستقبل بتفاؤل حقيقي إذ بدأت الخطط الإستراتيجية طويلة الأجل تؤتي ثمارها، وأنا فخور بمتابعة قيادة الشركة في العام 2022″.

اقرأ أيضاً:

عودة إلى صفحة الأخبار