عودة إلى صفحة الأخبار

“تبريد” تغلق قرضاً مشتركاً بقيمة 692 مليون دولار أمريكي

Wednesday, September 09, 2020
“تبريد” تغلق قرضاً مشتركاً بقيمة 692 مليون دولار أمريكي

نجاح القرض المشترك يؤكد مكانة تبريد القوية في السوق

9 سبتمبر 2020 -أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت الشركة الوطنية للتبريد المركزي ش.م.ع “تبريد”، شركة تبريد المناطق الرائدة عالمياً والتي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقرّاً لها، عن الإغلاق الناجح لقرض مشترك ضمن اتفاقية تسهيل ائتماني لأجل محدد تم تمويله من قبل بنك “إتش إس بي سي” الشرق الأوسط المحدود في مارس 2020، وذلك في إطار تمويل عملية الاستحواذ على 80% من نشاط “إعمار العقارية” (المدرجة في سوق دبي المالي تحت رمز: DFM: Emaar) لتبريد منطقة وسط مدينة دبي.

وتبلغ قيمة القرض 692 مليون دولار ويمتد لفترة 5 سنوات (حتى مارس 2025)، وتم هيكلته على أساس تسهيلات متعددة الشرائح ويتألف من شقين إسلامي وتقليدي. وعلى الرغم من التقلبات غير المسبوقة في سوق القروض واضطراب الأسعار بسبب الأوضاع الإقتصادية الحالية تم إغلاق القرض المشترك بنجاح وتجاوز المبلغ المطلوب واكتتاب مجموعة متنوعة من تسعة بنوك دولية وإقليمية ومحلية.

وبالإضافة إلى تمويل استحواذ “تبريد” على نشاط التبريد في وسط مدينة دبي، سيدعم القرض أيضاً تطوير محطة تبريد مناطق جديدة ومتطورة في وسط دبي. وتوفر منظومة تبريد المناطق الحالية لمنطقة وسط مدينة دبي 148,471 طن تبريد عبر شبكة توزيع المياه المُبردة، تنتجها ثلاثة محطات تبريد مترابطة.

وتعليقاً على نجاح القرض المشترك، قال بدر اللمكي، الرئيس التنفيذي لشركة “تبريد”: “يؤكد نجاحنا في جمع القرض المشترك مكانة الشركة الراسخة وشراكاتها مع المصارف الكبرى وثقة الأسواق المالية في مشاريعنا التوسعية، سواء في دبي أو على مستوى المنطقة”.

من جانبه، قال عادل سالم الواحدي، الرئيس المالي التنفيذي في شركة “تبريد”: “: “يعود الفضل في هذا القرض المشترك إلى حد كبير إلى شراكاتنا القوية مع البنوك والتي كانت من الأطراف الفاعلة للشركة وساهمت بدور محوري في عملها خلال السنوات العديدة الماضية. وباعتبارنا إحدى شركات البنية التحتية الرائدة، فإننا ندرك أهمية دور المؤسسات المالية باعتبارها من الركائز الأساسية للنجاح ونتطلع إلى فرص التعاون المستقبلية”.

وعمل كل من “إتش إس بي سي” ومصرف أبو ظبي الإسلامي مشتركين على التوالي وكيلاً ومديراً ومنظماً رئيسياً أولياً ووكيلاً للتسهيلات الائتمانية العالمية للقرض، والذي شهد مشاركة تسعة بنوك حيث تم الاكتتاب على أكثر من 40% من قيمة الصفقة من قبل بنوك إقليمية ودولية مع دعم قوي من السوق المصرفية الإماراتية. فيما تولت شركة الإمارات دبي الوطني كابيتال المحدودة ومجموعة سامبا دور المنظم الرئيسي الأولي للتسهيل. ويشكل القرض المجمّع خطوة بارزة لدعم عملية استحواذ كبيرة من قبل كيان مرتبط بالحكومة في عام 2020 ويمثل عودة ناجحة لشركة تبريد إلى سوق التمويل المشترك.

وبدوره، قال محمد المرزوقي، العضو المنتدب، رئيس تغطية أبوظبي، الخدمات المصرفية العالمية، بنك “إتش إس بي سي” الشرق الأوسط المحدود: “تشكل هذه الصفقة علامة بارزة في استراتيجية تحول النمو التي تتبناها تبريد، وقد تم تنفيذها بنجاح على الرغم من التحديات غير المسبوقة التي خلفتها –الوضع الإقتصادي الحالي. وعلاوة على دعم استحواذ شركة تبريد على حصة 80٪ في أعمال تبريد المناطق في منطقة وسط مدينة دبي من خلال العمل كمستشار مالي وحيد، فإن بنك “إتش إس بي سي” يتشرف أيضاً أن يكون وكيل الاكتتاب الأولي والمنسق الرئيسي المفوض ووكيل التسهيلات العالمية ووكيل التسهيلات التقليدي للقرض المشترك. كما يشكل توسيع كامل تسهيلات الاكتتاب متبوعاً بالقرض المجمع الناجح، دليلاً دامغاً على العلاقة الطويلة والتزام بنك “إتش إس بي سي” تجاه شركة تبريد ومساهميها الرئيسيين، شركة مبادلة للاستثمار وشركة إنجي وكذلك دولة الإمارات”.

ومن جهته، قال أمير رياض، الرئيس العالمي لتمويل الشركات والاستثمار المصرفي لدى مصرف أبو ظبي الإسلامي: “نحن سعداء بالتعاون مع تبريد في إغلاق هذا التمويل البارزـ في ظل الظروف الصعبة في السوق، يعكس نجاح القرض المشترك، ريادتنا في هيكلة وتنفيذ تسهيلات تمويلية مجمعة للكيانات الكبرى ذات الصلة بالحكومة حيث يمكننا تسخير خبراتنا في مجال التنظيم والمنتجات فضلاً عن قدراتنا القوية للتوزيع، لتوفير أفضل الحلول التمويلية، كما تشكل الصفقة أيضاً دليلاً دامغاً على إمكاناتنا الريادية والتزامنا تجاه عملائنا”.

وأضأف اللمكي: “يسرنا إعادة تأكيد التصنيف الائتماني لتبريد من قبل  وكالة فيتش ووكالة موديز للتصنيف مما يعكس النظرة المستقبلية المستقرة وإقرار الوكالتين بالوضع المالي الراسخ لتبريد وقدرتها على تجاوز التأثيرات السلبية الناجمة عن الوضع الإقتصادي الحالي.”

وبعد إتمام صفقة تبريد المناطق في وسط مدينة دبي، ارتفعت حصة شركة “تبريد” في دبي إلى 278,801 طن تبريد وزادت طاقتها الإجمالية بنسبة 13.5% لتصل إلى 1,342,574 طن تبريد عبر 83 محطة. وشكّلت هذه الاتفاقية نقطة تحول مهمة في مسيرة شركة “تبريد” وتعكس إمكانيات الشركة وقدرتها على اغتنام فرص النمو وترسيخ مكانتها كشركة رائدة عالمياً في مجال تبريد المناطق ومزود خدمات التبريد المفضل لأهم المشاريع الكبرى في المنطقة وخارجها.

وبفضل سجلها الحافل بالإنجازات على مدى أكثر من 22 عاماً، أصبحت “تبريد” الشريك المفضل للمؤسسات والشركات الباحثة عن حلول تبريد صديقة للبيئة وتدعم أهداف الاستدامة من خلال تقليل الاستهلاك الإجمالي للطاقة وخفض انبعاثات الكربون. وبالاعتماد على 83 محطة تبريد، توفر شركة “تبريد” حالياً أكثر من 1.342 مليون طن تبريد لعدة مشاريع رئيسية، تشمل معالم معمارية بارزة مثل برج خليفة وأوبرا دبي ودبي مول وجامع الشيخ زايد الكبير وجزيرة المارية وجزيرة ياس وفيراري وورلد أبوظبي ومترو دبي ومرفأ البحرين المالي بالإضافة إلى مشروع جبل عمر بمدينة مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضاً:

عودة إلى صفحة الأخبار