عودة إلى صفحة الأخبار

“تبريد” و “مصدر” توسعان نطاق جهود التعاون القائمة بينهما

Wednesday, January 20, 2021

[أبوظبي – الإمارات العربية المتحدة، 20 يناير 2021– أعلنت الشركة الوطنية للتبريد المركزي (ش.م.ع.)، الشركة العالمية الرائدة في مجال تطوير تبريد المناطق في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمسجلة في سوق دبي المالي تحت الرمز “تبريد”، عن توسيع نطاق جهود تعاونها مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، وذلك من خلال تطوير وربط البنية التحتية لكلتا الشركتين، على نحو يؤدي إلى زيادة التعاون على مستوى التشغيل والعمليات وزيادة الكفاءة.

ويمثل هذا التعاون محطة رئيسية أخرى ضمن استراتيجية “تبريد” الهادفة إلى توفير خدمات التبريد الفاعلة إلى المدن المستدامة حول العالم، وتوسعة العلاقة القائمة بين “تبريد” و “مصدر”. وفي يناير من العام الماضي 2020، استحوذت “تبريد” على امتياز محطات تبريد المناطق في مدينة “مصدر”، في خطوة ستؤدي إلى توفير خدمات تبريد فعالة لأكثر من 2.7 مليون متر مربع في مدينة “مصدر”، وبقدرة إجمالية تصل إلى 69,000 طن تبريد تقريبًا.

وأعلنت الشركتان أيضًا عن أن “تبريد” ستعتمد على خبراتها في القطاع لإجراء دراسة جدوى إمكانية استغلال تقنية الطاقة الحرارية الأرضية لحلول التبريد ، وقدرتها على تقليل الاعتماد على الشبكة الكهربائية.

وفي معرض تعليقه على هذا الإعلان، قال بدر سعيد اللمكي، الرئيس التنفيذي لشركة “تبريد”: “بما أننا نعدّ شركة رائدة في هذا المجال، فقد أتاحت لنا شراكاتنا الاستراتيجية تنويع عملياتنا ومشاريعنا للإسهام في تطوير حلول مبتكرة تدعم أنشطتنا الأساسية، بما في ذلك تكنولوجيا الطاقة الحرارية الأرضية. وفي هذا الصدد، نودّ التأكيد على التزامنا إزاء تطوير هذه الحلول لدعم نمو المجتمعات الحضرية المستدامة مثل مدينة “مصدر”، في الوقت الذي نتطلع فيه إلى استمرار الشراكة الناجحة للغاية معها”.

وبصفتها مركزًا للابتكار والتكنولوجيا والبحث والتطوير، توفر مدينة “مصدر” منصة استراتيجية يمكن لشركة “تبريد” الاستفادة منها من أجل اختبار التقنيات الجديدة، وتطوير استراتيجيتها في توفير التبريد الفعّال للمدن المستدامة حول العالم.

من جهته قال عبدالله بالعلا المدير التنفيذي بالإنابة لإدارة التطوير العمراني المستدام في مدينة “مصدر”: “تعد “مصدر” وجهة لأحد أكبر مجمعات المباني منخفضة الكربون في العالم، ما يحقق وفورات سنوية محتملة في الطاقة تصل إلى قرابة 50,000 ميجاواط في الساعة للشركات العاملة هناك. ويعني ذلك تحقيق توفير في النفقات التشغيلية يزيد على 10 ملايين درهم. ونعتقد أن العمل مع شركة رائدة في هذا المجال مثل “تبريد”، يساعدنا في ضمان استفادة مستأجرينا من حلول التبريد الأكثر استدامة وابتكارًا، مع مواصلة العمل سويًا بغية تحقيق هدفنا المشترك، والمتمثل في ضمان مستقبل أكثر استدامة للجميع”.

وبصفتها أحد شركاء “مصدر” الرئيسيين، شاركت “تبريد” هذا الأسبوع في أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي تستضيفه “مصدر” سنويًا. وألقى بدر سعيد اللمكي الرئيس التنفيذي لشركة “تبريد” في هذا الحدث كلمة رئيسية التي ركز فيها على مبادرة “تحالف التبريد” التي تعد “تبريد” أحد شركائها، إضافة إلى التزامها بدعم العمل المناخي. ويعمل هذا التحالف على تعزيز الروابط في شبكته التي تضم أكثر من 100 شريك من القطاعين الخاص والعام والمنظمات الدولية وجهات التمويل والأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني، لتوسعة فرص الوصول إلى خدمات التبريد الفعالة للحد من التأثيرات التي تطال المناخ العالمي.

وعلى مدى أكثر من 22 عامًا، تعتبر “تبريد” الشريك المفضل للمؤسسات التي تبحث عن حلول تبريد صديقة للبيئة لدعم أهدافها المتعلقة بالاستدامة، وتقليل استهلاكها الكلي للطاقة، والحدّ من انبعاثات الكربونية. ومن خلال 86 محطة تبريد، توفر الشركة حاليًا أكثر من 1.399 مليون طن تبريد لعدد من المشاريع الشهيرة الكبرى، بما في ذلك برج خليفة ودبي أوبرا ودبي مول ومسجد الشيخ زايد الكبير وجزيرة المارية ومترو دبي ومرفأ البحرين المالي ومشروع تطوير جبل عمر في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضاً:

عودة إلى صفحة الأخبار