عودة إلى صفحة الأخبار

شركة إنجي تشتري حصة كبیرة في تبرید

Monday, June 19, 2017

یسّر الشركة الوطنیة للتبرید المركزي (ش.م.ع.) “تبرید”، شركة تبرید المناطق الرائدة التي تتخذ من دولة الإمارات العربیة المتحدة مقرً ا لھا، أن تعلن عن قیام إنجي، وھي شركة رائدة عالمیاً مقرھا فرنسا، تعمل في مجال الطاقة ومشغل متخصصلشركات الكھرباء والغاز الطبیعي وخدمات الطاقة، باستثمار 2.8 ملیار درھم تقریبا لتصبح إحدى أكبر مساھمي شركة تبرید. وأشارت شركة مبادلة للاستثمار “مبادلة” في إعلانھا الذي صرحت بھ في وقت سابق الیوم، أنھا ستقوم بتحویل جمیع سنداتھا الإلزامیة التحویل إلى أسھم وبیع 1.086 ملیار سھم منھا (ما یعادل حصة نسبتھا %40 في شركة تبرید) لصالح شركة إنجي بسعر 2.62 درھم للسھم تقریبا. وستحتفظ مبادلة ب 1.137 ملیار سھم وزیادة إجمالي حصتھا في شركة تبرید إلى 42.%

وصرّح جاسم حسین ثابت، الرئیس التنفیذي لشركة تبرید بعد مراسم التوقیع بقولھ: “ھذا تطور مھم یحسب لشركة تبرید ویبرز التقدم الذي أحرزتھ على مدى السنوات الأخیرة كشركة تبرید مناطق رائدة في المنطقة. ومع دخول الشركة مرحلة جدیدة من النمو، نحن على ثقة بأننا سوف نستفید من خبرة شركة إنجي العالمیة الرائدة، لاسیما في مجال العملیات وتطویر الأعمال التي تعتبر الأساس في استراتیجیتنا للتوسع في دول مجلس التعاون الخلیجي. وتعتبر ھذه الشراكة الجدیدة دلیلًا راسخًا على قوة شركة تبرید المالیة وعلى المكانة الرائدة التي تتمتع بھا في السوق. وتابع قائلا: نحن مؤھلون للاستفادة من فرص النمو في المنطقة ونتوقع أن نتمكن من تحقیق المزید من أھدافنا بعیدة المدى بوجود مساھم عالمي كشركة إنجي. وفي ھذا الصدد نرحب بشركة إنجي مساھمًا جدیدًا في شركة تبرید ونعرب عن تقدیرنا الكبیر لدعم مبادلة الدائم باعتبارھا أكبر مساھمي شركة تبرید”.

ویتوقع إتمام ھذه الصفقة خلال الربع الثالث من العام 2017 ، وحالما یتم الحصول على الموافقات المطلوبة من الجھات التنظیمیة .تعتبر تبرید الشریك الأفضل للمؤسسات في مختلف دول مجلس التعاون الخلیجي حیث تقدم حلول تبرید مناطق صدیقة للبیئة تمتاز بالكفاءة العالیة من حیث استھلاك الطاقة. وتوفر شركة تبرید حالیاً ما یفوق الملیون طن تبرید من خلال 71 محطة موزعة في المنطقة تصل لأبرز المشاریع بما في ذلك؛ جمیع المشاریع التطویریة في جزیرة الماریة في أبوظبي، وجزیرة یاس، وجامع الشیخ زاید الكبیر، ومترو دبي، ودبي باركس أند ریزورتس، ومشروع جبل عمر في مدینة مكّة المكرمة بالمملكة العربیة السعودیة.

اقرأ أيضاً:

عودة إلى صفحة الأخبار