عودة إلى صفحة الأخبار

شركة تبريد تختتم العام 2018 بفوزها بأربعة جوائز في قطاع تبريد المناطق

Tuesday, December 18, 2018

فازت الشركة الوطنية للتبريد المركزي (ش.م.ع.) «تبريد»، شركة تبريد المناطق الرائدة التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقرًا لها، بجائزة “أفضل مزود لخدمات تبريد المناطق” خلال حفل توزيع جوائز “كلايمت كونترول”، وجائزة “التميُّز في مجال الصحة والسلامة والبيئة” خلال حفل توزيع جوائز “بيج بروجكت ميدل إيست”، وجائزة “الشركة الأفضل إسهامًا في الحدّ من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون” خلال المؤتمر الدولي لتبريد المناطق 2018، بالإضافة إلى جائزة “كورن فيري” لمشاركة وتفاعل الموظفين.

 

وتعليقًا على هذا الإنجاز، قال جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي لـشركة تبريد: “نحن فخورين بأن نختتم هذا العام بحصولنا على هذه الجوائز تقديرًا لجهود الشركة في مختلف إداراتها لاسيما إدارة العمليات والصيانة، وإدارة الصحة والسلامة والبيئة وإدارة الموارد البشرية. وتعتبر الاستدامة واحدة من الركائز الأساسية التي تقوم عليها شركة تبريد، حيث تلتزم الشركة في الاستفادة من الإنجازات التي حققتها نحو تخفيض العبء على شبكات الكهرباء والمساهمة في تحقيق أهداف كفاءة الطاقة في المنطقة.”

 

وأضاف ثابت: “أدت جهودنا الهادفة إلى تعزيز ثقافة الصحة والسلامة والبيئة والجودة على مستوى الشركة إلى تسجيل ثمانية ملايين ساعة عمل دون أي إصابة، وزيادةً في تقارير الإبلاغ عن الحوادث بنسبة 21٪ تقريبًا، ما يؤكد فعالية وسهولة استخدام النظام.”

 

أولاً جائزة “كلايمت كونترول” التي تكرم الشركات التي تسهم في تحسين الظروف الاجتماعية وتدعم استراتيجية الاقتصاد المستدام في الدول التي تعمل بها،  إما من خلال الأهداف الاجتماعية والاقتصادية أو أهداف التنمية المستدامة، كالتخفيف من حدة تغيير المُناخ (خفض الانبعاثات المباشرة وغير المباشرة). وقد ساهمت شركة تبريد خلال العام 2017 في خفض 1.97 مليار كيلوواط/الساعة من استهلاك الطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي – ما يكفي لإمداد 112,419 منزلاً بالطاقة سنويًا، وما أدى إلى التخلّص من 986,748 طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون التي تعادل إزالة الانبعاثات الصادرة عن 214,511 سيارة سنويًا.

 

ثانياً جائزة “التميُّز في مجال الصحة والسلامة والبيئة” على تنفيذ سياسات الصحة والسلامة والبيئة والجودة في مشروع معين وفقًا لأعلى المعايير. وقد قامت شركة تبريد على مدى السنوات الماضية بتعزيز جهودها لإرساء ثقافة الصحة والسلامة والبيئة والجودة بين موظفيها الذين يزيد عددهم على 850 موظف يعملون في المحطات وفي مكاتب الشركة. كما استحدثت شركة تبريد في العام الماضي نظامًا آليًا للإبلاغ عن الحوادث، الذي لم يقتصر على تعزيز ثقافة الصحة والسلامة والبيئة والجودة فسحب بل أدى إلى تحسين الاتصال المتبادل لنظام الإبلاغ عن الحوادث، وانتظام الإبلاغ عن المخاطر والحوادث الوشيكة واتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة.

 

ثالثاً جائزة “الشركة الأفضل إسهامًا في الحدّ من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون” تقديرًا للإنجازات المشتركة لقطاع تبريد المناطق في منطقة الشرق الأوسط من أجل تعزيز كفاءة الطاقة في المدن الذكية، وذلك خلال المؤتمر الدولي لتبريد المناطق 2018 الذي حمل شعار “كفاءة الطاقة في المدن الذكية”، والذي نظّمته الجمعية الدولية لتبريد المناطق بمشاركة مركز دبي المتميّز لضبط الكربون (كربون دبي)، في حين حصلت مدينة دبي على جائزة “المدينة الأفضل لتبريد المناطق”، حيث تم تسليط الضوء على الدور الكبير الذي تلعبه شركة تبريد في قطاع تبريد المناطق.

 

رابعاً جائزة “كورن فيري” التي تُمنح للشركات التي تبني مستويات عالية من مشاركة الموظفين – وهو ما تم قياسه خلال استبيان أجرته الشركة للموظفين مؤخرًا. ويتم تحديد الفائزين بهذه الجائزة من خلال احتساب النسبة المئوية للموظفين الذين اختاروا “أوافق تمامًا” أو “أوافق” على عبارتَي: “أشعر بالفخر لكوني موظفًا في هذه الشركة”، و “أنصح بالانضمام للشركة باعتبارها مكانًا جيدًا للعمل”.

 

واختتم ثابت تعليقه قائلًا: ” يأتي تكريم الشركة كأفضل صاحب عمل بفضل موظفينا، ونحن فخورون بالتزامهم تجاه شركة تبريد وبما يقدمونه من إسهامات في تحقيق الأهداف المرجوة بقدر ما هم فخورون. ”

 

يذكر أن شركة تبريد هي الشريك المفضل للمؤسسات في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تقدم حلولًا مبتكرة لتبريد المناطق تمتاز بالكفاءة العالية من حيث استهلاك الطاقة وتقليل الضرر على البيئة. وتوفر شركة تبريد حاليًا من خلال 73 محطة موزعة في المنطقة ما يفوق المليون طن تبريد يصل لأبرز المشاريع المحلية والإقليمية بما في ذلك، جميع المشاريع التطويرية في جزيرة المارية في أبو ظبي، وجزيرة ياس، وجامع الشيخ زايد الكبير، ومترو دبي، ودبي باركس أند ريزورتس، ومشروع جبل عمر في مدينة مكّة المكرمة بالمملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضاً:

عودة إلى صفحة الأخبار