عودة إلى صفحة الأخبار

شركة “تبريد” تستحوذ على حصة 50% من محطة تبريد المناطق الواقعة في جزيرة الريم من شركة الدار العقارية

Tuesday, March 13, 2018
شركة “تبريد” تستحوذ على حصة 50% من محطة تبريد المناطق الواقعة في جزيرة الريم من شركة الدار العقارية
  • بهذا الاستحواذ تصبح شركة تبريد مالكة للمحطة بنسبة 100%

أعلنت اليوم الشركة الوطنية للتبريد المركزي (ش.م.ع.) “تبريد”، شركة تبريد المناطق الإقليمية الرائدة التي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقرًا لها، عن استحواذها من شركة الدار العقارية (“الدار”) على نسبة 50% من الحصص في شركة أس و تي للتبريد المركزي ذ.م.م. “أس و تي”، أحدى أهم مزودي خدمات تبريد المناطق في جزيرة الريم بأبوظبي. وسوف تمتلك شركة تبريد حصة 100% في الشركة بعد إتمام الصفقة والحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة.

وتبلغ الكمية التعاقدية لمحطة “أس و تي” للتبريد المركزي الواقعة في جزيرة الريم أكثر من 31,500 طن تبريد وتوفر خدماتها لمعالم بارزة في جزيرة الريم مثل، صن آند سكاي تاورز، وغيت تاور، وذا آرك، وشمس بوتيك مول. وتُقدّر صفقة “أس و تي” بقيمة 348 مليون درهم.

ويأتي هذا الاستحواذ تماشيًا مع استراتيجية شركة تبريد التي تهدف لحيازة محطات تبريد مناطق إضافية لتعزيز محفظتها الحالية في المنطقة. وتعتبر محطة جزيرة الريم المحطة السادسة، ضمن محفظة شركة تبريد، التي تقدم خدمات تبريد المناطق لمشاريع شركة الدار العقارية.

وتعليقًا على هذا الخبر، قال جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي لشركة تبريد: “نحن سعداء بإتمام هذا الاستحواذ، خاصةً وأنه يخدم منطقةً تشهد نموًا كبيرًا في أبوظبي. وتبلغ الكمية التعاقدية الحالية للمحطة أكثر من 31,500 طن تبريد، ونتوقع المزيد من توصيلات التبريد مع إنجاز المشاريع العقارية الجديدة في الجزيرة. وتعدُّ هذه الصفقة إنجازًا هامًا على مستو ى العلاقة التي تربطنا بالدار، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري في أبوظبي، كما يجسد هذا الاستحواذ التزامنا بدعم وتلبية احتياجات البنية التحتية للمشاريع الإنمائية الحالية والمستقبلية.”

يذكر أن شركة “تبريد” هي الشريك المفضل للمؤسسات في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تقدم حلولا مبتكرة لتبريد المناطق تمتاز بالكفاءة العالية من حيث استهلاك الطاقة وتقليل الضرر على البيئة. وتوفر الشركة حاليًا من خلال 72 محطة منتشرة في المنطقة ما يفوق المليون طن تبريد يصل لأبرز المشاريع المحلية والإقليمية بما في ذلك، جميع المشاريع التطويرية في جزيرة المارية في أبو ظبي، وجامع الشيخ زايد الكبير، ومترو دبي، ودبي باركس أند ريزورتس، ومشروع جبل عمر في مدينة مكّة المكرمة بالمملكة العربية السعودية. وضمن محفظتها أيضًا، ستة محطات تخدم مشاريع الدار العقارية في جزيرة ياس، وجزيرة الريم، وشاطئ الراحة، وحدائق الراحة، ومركز أبوظبي التجاري العالمي، والجيمي مول.

اقرأ أيضاً:

عودة إلى صفحة الأخبار