عودة إلى صفحة الأخبار

صافي أرباح “تبريد” للعام 2018 يرتفع بنسبة 7٪ تزامنًا مع الذكرى العشرين لإطلاق عملياتها

Thursday, January 31, 2019

صافي أرباح “تبريد” للعام 2018 يرتفع بنسبة 7٪ تزامنًا مع الذكرى العشرين لإطلاق عملياتها

 

مجلس الإدارة يوصي بزيادة أرباح الأسهم بنسبة 19٪ إلى 9.5 فلس للسهم

 

31 يناير، 2019 – أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة: أفصحت الشركة الوطنية للتبريد المركزي (ش.م.ع.) “تبريد”، شركة تبريد المناطق الإقليمية الرائدة التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقرًا لها، عن نتائجها المالية المدققة للعام 2018، حيث حققت الشركة ارتفاعًا في صافي الأرباح بلغ 427.6 مليون درهم بزيادة قدرها 7٪، ويعود ذلك لإضافة 39,061 طن تبريد من التوصيلات الجديدة، حيث بلغ إجمالي توصيلات التبريد في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي أكثر من 1.1 مليون طن تبريد.  وبناءً على هذه النتائج، أوصى مجلس إدارة شركة تبريد بتوزيع أرباح نقدية للعام 2018 بقيمة 9.5 فلس للسهم مقارنة بـ8 فلس للسهم لعام 2017.

فضلا عن احتفالها بالذكرى العشرين لإطلاق عملياتها، أعلنت شركة تبريد خلال العام 2018 عن عددٍ من الإنجازات الهامة، منها الاستحواذ على حصة الدار العقارية التي تبلغ نسبة 50٪ من أسهم شركة “أس و تي للتبريد المركزي، المزود الرئيسي للتبريد في جزيرة الريم في أبوظبي، بالإضافة إلى بيع جزء من حصتها في شركة تبريد السعودية لصندوق البنية التحتية للبنك الإسلامي للتنمية.

قامت شركة تبريد أيضًا بإضافة 39,061 طن تبريد من التوصيلات الجديدة لعملائها في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك عالم وارنر براذرز الترفيهي الكائن في جزيرة ياس بأبوظبي، الذي افتتح في شهر يوليو من العام الماضي، والذي عزز مكانة الشركة كشريك مفضل للمشاريع البارزة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

إضافة إلى ذلك، نجحت شركة تبريد في طرح صكوكٍ بسعر ثابت بالدولار الأمريكي بقيمة 500 مليون دولار أمريكي لأجل سبع سنوات. وقد لاقت الصكوك المطروحة طلبًا قويًا من قبل المستثمرين على المستوى المحلي وكذلك في آسيا وأوروبا، الأمر الذي أدّى إلى زيادة في حجم الاكتتاب بنسبة 50%. وتجدر الإشارة إلى حصول الشركة على تصنيفٍ ائتمانيٍ بدرجة استثمار من قبل وكالتي موديز (Baa3) وفيتش (BBB). هذه النتائج القوية والمستمرة، وطرح الصكوك والحصول على تسهيلات مصرفية جديدة بقيمة 1.5 مليار درهم مجتمعةً من شأنها أن تعزز نموذج أعمال الشركة وقاعدتها التمويلية الثابتة وتضعها في مركز جيد لاغتنام فرص النمو في المستقبل.

أبرز الإنجازات المالية خلال الاثني عشر شهرًا المنتهية في 31 ديسمبر 2018:

 

  • ارتفاع صافي أرباح الشركة الرئيسية بواقع 7% محققًا 427.6 مليون درهم، مقارنةً مع 400.1 مليون درهم في العام 2017
  • ارتفاع إيرادات المجموعة بواقع 3% محققةً 1,446.9 مليون درهم، مقارنةً مع 1,339.4 مليون درهم في العام 2017
  • ارتفاع أرباح أعمال وحدة المياه المُبرّدة الأساسية بواقع 3% محققةً 1,361.3 مليون درهم، مقارنةً مع 1,317.3 مليون درهم في العام 2017
  • ارتفاع الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بواقع 10% محققةً 694.2 مليون درهم، مقارنةً مع 628.4 مليون درهم في العام 2017
  • انخفاض حصة الشركة في نتائج شركات زميلة ومشاريع مشتركة بواقع 30% لتصل إلى 90.3 مليون درهم، مقارنةً مع 128.8 مليون درهم في 2017 ويعود ذلك إلى تطبيق معايير المحاسبة الجديدة (المعيار الدولي للتقارير المالية 15)

أبرز الإنجازات التشغيلية خلال الاثني عشر شهرًا المنتهية في 31 ديسمبر 2018:

بلغ إجمالي توصيلات المجموعة لعملائها في دول مجلس التعاون الخليجي 1,131,379 طن تبريد؛ منها 39,061 طن تبريد توصيلات لعملاء جدد، بالإضافة إلى إنشاء وتشغيل ثلاث محطات.

أبرز الإنجازات البيئية خلال الاثني عشر شهرًا المنتهية في 31 ديسمبر 2018:

 

  • توفير 1.97 مليار كيلو واط/ساعة من الكهرباء في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي؛ ما يكفي لإمداد حوالي 112,000 منزل بالطاقة سنويًا.
  • التخلّص من 986,000 طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون؛ ما يعادل إزالة انبعاثات 214,000 سيارة سنويًا.

وعلّق خالد عبد الله القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة تبريد على النتائج المالية قائلاً: “لقد أصبحت تبريد الشركة الرائدة في مجال تبريد المناطق وفي محفظتها 74 محطة تبريد منتشرة في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي. وقد أثبتت الإنجازات المالية والتشغيلية التي حققتها الشركة هذا العام تميُزًا في جميع أعمالها، وفي حين أنّ التنوع الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي يُحرك الاستثمار في المشاريع التطويرية ذات الكثافة السكانية العالية والتوسع العمراني، تتمتع شركة تبريد بمكانة جيدة تؤهلها لتوفير حلولٍ مبتكرة لتبريد المناطق تمتاز بالكفاءة العالية من حيث التكلفة وتقليل الضرر على البيئة. وسوف نواصل القيام بدورنا الهام في تطوير البنية التحتية في دول مجلس التعاون الخليجي وخارجها، ويحدوني التفاؤل في تحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات في العام 2019”.

وأضاف القبيسي: ”انسجامًا مع توجهات الشركة الرامية لتقديم عوائد مجدية للمساهمين، ونتيجةً للإنجازات التي حققتها الشركة خلال العام 2018، سيوصي مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بقيمة 9.5 فلس في اجتماع الجمعية العمومية السنوي القادم.”

وقال جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي لشركة تبريد، في معرض تعليقه على النتائج المالية: “حققت شركة تبريد خلال العشرين عامًا الماضية نجاحًا تلو الآخر، وخطت خطوات كبيرة لتحسين أدائها، وتطبيق أحدث التقنيات لتحقيق المزيد من الكفاءة، فضلا عن الدخول في شراكات استراتيجية لزيادة قاعدة عملائها. وينعكس التزامنا المستمر باستراتيجية الشركة في تحقيق هذه النتائج المالية التي تظهر ارتفاعًا بنسبة 7% في صافي الأرباح، وإضافة 39,061 طن تبريد من التوصيلات لعملاء جدد، بالإضافة إلى حصول الشركة على عدة جوائز تقديرًا لإنجازاتها. وفيما نتطلع قدمًا إلى العام المقبل، سنواصل تقديم حلول تبريد مبتكرة لعملائنا تمتاز بالكفاءة العالية، وتساهم في توفير قدر كبير من الطاقة والمنافع البيئية، لاسيما تقديم قيمة مضافة لمساهمي الشركة”

حصلت شركة تبريد في العام 2018 على أربع جوائز تقديرًا لجهودها في مختلف إداراتها لاسيما جائزة “أفضل مزود لخدمات تبريد المناطق” خلال حفل توزيع جوائز “كلايمت كونترول”، وجائزة “التميُّز في مجال الصحة والسلامة والبيئة” خلال حفل توزيع جوائز “بيج بروجكت ميدل إيست”، وجائزة “الشركة الأفضل إسهامًا في الحدّ من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون” خلال المؤتمر الدولي لتبريد المناطق 2018، بالإضافة إلى جائزة “كورن فيري” لمشاركة وتفاعل الموظفين.

تمكنت شركة تبريد في العام 2018 من تحقيق وفورات كبيرة في استهلاك الطاقة، وخفض التكاليف والحدّ من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون. وبوجهٍ عام، تقوم الشركة بتبريد ما يعادل 113 برجًا بحجم برج خليفة، وإزالة 986,000 طن سنويًا من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون؛ ما يعادل إزالة انبعاثات 214,000 سيارة سنويًا.

وكجزء من التزامها تجاه المسؤولية المجتمعية للشركات، تنظّم شركة تبريد حملةً سنويةً للتبّرع بالدّم بالتعاون مع مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، كما قامت بالتبرع بأجهزة إلكترونية وأثاث مكتبي لمدارسٍ في الدول النامية.

يذكر أن شركة تبريد هي الشريك المفضل للمؤسسات في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تقدم حلولًا مبتكرة لتبريد المناطق تمتاز بالكفاءة العالية من حيث استهلاك الطاقة وتقليل الضرر على البيئة. وتوفر شركة تبريد حاليًا من خلال 74 محطة موزعة في المنطقة ما يفوق المليون طن تبريد يصل لأبرز المشاريع المحلية والإقليمية بما في ذلك، جميع المشاريع التطويرية في جزيرة المارية في أبو ظبي، وجزيرة ياس، وجامع الشيخ زايد الكبير، ومترو دبي، ودبي باركس أند ريزورتس، ومشروع جبل عمر في مدينة مكّة المكرمة بالمملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضاً:

عودة إلى صفحة الأخبار