عودة إلى صفحة الأخبار

صافي أرباح تبريد يرتفع بنسبة 3% في الربع الأول من العام 2019 محققًا 80 مليون درهم

Thursday, May 09, 2019
صافي أرباح تبريد يرتفع بنسبة 3% في الربع الأول من العام 2019 محققًا 80 مليون درهم

31 يناير، 2019 – أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة: أفصحت الشركة الوطنية للتبريد المركزي (ش.م.ع.) “تبريد”، شركة تبريد المناطق الإقليمية الرائدة التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقرًا لها، عن نتائجها المالية الموحدة للربع الأول من العام 2019. وقد حافظت الشركة على ثبات أدائها القوي من خلال توفير ما يزيد على 1.1 مليون طن تبريد لعملائها من خلال 74 محطة موزعة في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.

 

وجاءت أبرز الإنجازات المالية للأشهر الثلاث المنتهية في 31 مارس 2019 على النحو التالي:

 

  • ارتفاع صافي أرباح الشركة الرئيسية بواقع 3% محققًا 80.0 مليون درهم، مقارنةً مع 77.7 مليون درهم في العام 2018
  • ارتفاع إيرادات المجموعة بواقع 8% محققةً 296.8 مليون درهم، مقارنةً مع 274.4 مليون درهم في العام 2018
  • ارتفاع أرباح أعمال وحدة المياه المُبرّدة الأساسية بواقع 7% محققةً 276.1 مليون درهم، مقارنةً مع258.7 مليون درهم في العام 2018
  • ارتفاع الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بواقع 15% محققةً 170.2 مليون درهم، مقارنةً مع 148.6 مليون درهم في العام 2018
  • انخفاض حصة الشركة في نتائج شركات زميلة ومشاريع مشتركة بواقع 29% لتصل إلى 15.5 مليون درهم، مقارنةً مع 21.8 مليون درهم في 2018

 

وشملت أبرز الإنجازات التشغيلية خلال الأشهر الثلاث المنتهية في 31 مارس 2019:

 

    • زيادة في إجمالي توصيلات المجموعة لعملائها في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي بلغت 1,134,239 طن تبريد؛
  • توقيع اتفاقية خدمات تبريد لمدة ثلاثين عامًا لتزويد العاصمة الجديدة لولاية أندرا برديش في الهند بخدمات التبريد. وتعدُّ هذه الاتفاقية خطوةً هامةً تخطوها شركة تبريد لدخول واحدة من أكبر الأسواق العالمية وأسرعها نموًا

 

  •  

في حين تمثلت أبرز الإنجازات البيئية خلال الأشهر الثلاث المنتهية في 31 مارس 2019 في ما يلي:

 

  • توفير 206 مليار كيلوواط/ساعة من الكهرباء في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي؛ ما يكفي لإمداد حوالي 11,700 منزل بالطاقة سنويًا.
  • حال هذا التوفير في استهلاك الطاقة دون إطلاق 103,000 طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون؛ ما يعادل إزالة انبعاثات 22,400 سيارة سنويًا.

 

وتعليقًا على النتائج، قال خالد عبدالله القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة تبريد: “ترتكز نتائج الربع الأول على الأداء القوي الذي حققته الشركة في العام 2018، والذي عملنا خلاله على تعزيز مكانة الشركة وجعلها واحدة من أكبر الشركات وأكثرها نجاحًا في دولة الإمارات العربية المتحدة. وإنّه لمن دواعي الفخر أن نقود صناعة تبريد المناطق في جمهورية الهند إلى جانب اعتزازنا بالمكانة التي تحتلها الشركة في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي. وفيما نتطلع إلى المستقبل، سيؤدي استمرار التنوّع الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي، والزيادة السكانية، والتوسّع العمراني إلى دفع عجلة الاستثمار في المشاريع ذات الكثافة السكانية العالية، حيث يعتبر تبريد المناطق عاملا أساسيًا لمثل هذه الاستثمارات. ثم أضاف: يتمتع بدر اللمكي، الرئيس التنفيذي الجديد لشركة تبريد بسجّل حافل من النجاحات يؤهله لتوجيه الشركة في المرحلة المقبلة من استراتيجية التنمية التي تنتهجها الشركة وكذلك رفع أدائها المالي والتشغيلي.”

 

وقال بدر سعيد اللمكي، الرئيس التنفيذي الجديد لشركة تبريد، في معرض تعليقه على النتائج المالية: “تؤكد نتائج الربع الأول ثقة العملاء في حجم عمليات الشركة وخبرتها التي تمتد لعشرين عامًا. لقد حققت الشركة ارتفاعًا في صافي أرباحها بلغ نسبة 3%، كما ارتفعت الإيرادات بنسبة 8% مدفوعةً بتوصيل عملاء جدد في شبكة محطاتنا. وأضاف:” تمكّن فريق العمل من تحقيق جهود قيمة خلال الثلاثة أشهر الأولى وذلك ما شأنه أن يضع الشركة في مركز جيد للفترة المتبقية من العام 2019 وما بعده.”

 

يذكر أن تبريد هي الشريك المفضل للمؤسسات في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تقدم حلولًا مبتكرة لتبريد المناطق تمتاز بالكفاءة العالية من حيث استهلاك الطاقة وتقليل الضرر على البيئة. وتوفر شركة تبريد حاليًا من خلال 74 محطة موزعة في المنطقة ما يفوق المليون طن تبريد يصل لأبرز المشاريع المحلية والإقليمية بما في ذلك، جميع المشاريع التطويرية في جزيرة المارية في أبو ظبي، وجزيرة ياس، وجامع الشيخ زايد الكبير، ومترو دبي، ودبي باركس أند ريزورتس، ومشروع جبل عمر في مدينة مكّة المكرمة بالمملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضاً:

عودة إلى صفحة الأخبار