عودة إلى صفحة الأخبار

صافي أرباح تبريد يرتفع بنسبة 3% في الربع الأول من العام 2018 محققًا 77.7 مليون درهم

Thursday, April 26, 2018

أفصحت الشركة الوطنية للتبريد المركزي (ش.م.ع.) «تبريد»، شركة تبريد المناطق الإقليمية الرائدة، عن نتائجها المالية الموحدة للربع الأول من العام 2018. وقد حافظت الشركة على ثبات أدائها القوي بتوفير حوالي 1.1 مليون طن تبريد لعملائها من خلال 72 محطة موزعة في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.

وجاءت أبرز النتائج المالية للأشهر الثلاث المنتهية في 31 مارس 2018 على النحو الآتي:

 ارتفاع صافي أرباح الشركة الرئيسية بواقع 3.1% محققةً 77.7 مليون درهم، مقارنةً مع 75.4 مليون درهم في الربع الأول من العام 2017

  • ارتفاع أرباح وحدة المياه المُبرّدة الأساسية بواقع 1.4% محققةً 258.7 مليون درهم، مقارنةً مع 255.2 مليون درهم في الربع الأول من العام 2017
  • انخفاض حصة الشركة في نتائج شركات زميلة ومشاريع مشتركة بواقع 4.8% محققةً 21.8 مليون درهم، مقارنةً مع 22.9 مليون درهم في الربع الأول من العام 2017
  • ارتفاع إيرادات المجموعة بواقع 2% محققةً 274.4 مليون درهم، مقارنةً مع 270.2 مليون درهم في الربع الأول من العام 2017
  • ارتفاع الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بواقع 6% محققةً 148.6 مليون درهم، مقارنة مع 140 مليون درهم في الربع الأول من العام 2017

وشملت أبرز الإنجازات التشغيلية خلال الأشهر الثلاث المنتهية في 31 مارس 2018:

  • بلغ إجمالي توصيلات التبريد للمجموعة 1,093,818 طن تبريد في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي
  • الاستحواذ على نسبة 50% من حصص “شركة أس و تي للتبريد المركزي” ذ.م.م.، لتصبح شركة تبريد المالك الوحيد للشركة وتبلغ الكمية التعاقدية للمحطة أكثر من 32,000 طن تبريد، وهي المحطة السادسة ضمن محفظة شركة تبريد، التي تقدم خدمات تبريد المناطق لمشاريع شركة الدار العقاري.
  • نجاح إتمام المشروع التجريبي لتحسين كفاءة الطاقة في محطات تبريد المناطق، والذي استغرق ثلاث سنوات من البحث والتطوير، بالتعاون مع معهد “مصدر” للعلوم والتكنولوجيا، التابع لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، ويهدف هذا المشروع إلى تطوير وتشغيل وحدات تحكم ذكية قادرة على التحكم آليًا بمحطات تبريد المناطق، لتعزيز الأداء التشغيلي من خلال خفض استهلاك الطاقة

في حين تمثلت أبرز الإنجازات البيئية خلال الأشهر الثلاث المنتهية في 31 مارس 2018 في:

  • توفير 179 مليون كيلوواط/ساعة من استهلاك الطاقة في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، أي ما يكفي لإمداد نحو 6,000 منزل بالكهرباء سنويًا
  • أدّى هذا التوفير في استهلاك الطاقة إلى التخلص من انبعاث 89,600 طن من غاز ثاني أكسيد الكربون، أي ما يعادل إزالة الانبعاثات الصادرة عن 18,000 سيارة سنويًا

وتعليقًا على النتائج، قال خالد عبدالله القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة تبريد: “تمكنت شركة “تبريد” مجددًا من تحقيق نتائج قوية ساهمت في تعزيز مكانتها الرائدة في المنطقة، وقوة نموذج أعمالها الذي يرتكز على أعمال وحدة المياه المُبرّدة الأساسية التي تدعم تحقيق عائدات ثابتة ومجدية للمساهمين، والتي تبقى في مقدمة أولوياتنا. ونحن على ثقة بقدرتنا على الاستمرار في تحقيق النمو وتوسيع قاعدة عملياتنا، في حين نتطلع إلى تحقيق المزيد من النتائج القوية خلال هذا العام المالي.”

من جانبه، قال جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي لشركة تبريد: “نحن سعداء لنثبت مرةً أخرى بأن حلول تبريد المناطق المبتكرة التي نقدمها تساهم في الجهود التي تبذلها الدولة لتحقيق استدامة الطاقة. ويُعدُّ الاستحواذ على شركة “أس و تي للتبريد المركزي” خطوةً هامةً نحو تحقيق أهدافنا المستقبلية ضمن خططنا التوسعية طويلة الأجل. وسنواصل جهودنا لإيجاد الوسائل الكفيلة بتحقيق قدر أكبر من الكفاءة، وتطوير طرق مبتكرة تساهم في تخفيض استهلاك الطاقة، وقد كان المشروع التجريبي بالتعاون مع معهد “مصدر” للعلوم والتكنولوجيا، مثالاً حقيقيًا لما حققناه من نجاح في هذا الصدد.”

وأضاف، ستسعى شركة تبريد دائمًا لانتهاز الفرص التي من شأنها أن تعطي قيمة مضافة لأعمالنا، وتعزز من قدرة شركائنا على خفض استهلاك الطاقة.

يذكر أن شركة “تبريد” هي الشريك المفضل للمؤسسات في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تقدم حلولا مبتكرة لتبريد المناطق تمتاز بالكفاءة العالية من حيث استهلاك الطاقة وتقليل الضرر على البيئة. وتوفر شركة تبريد حاليًا من خلال 72 محطة موزعة في المنطقة ما يفوق المليون طن تبريد يصل لأبرز المشاريع المحلية والإقليمية بما في ذلك، جميع المشاريع التطويرية في جزيرة المارية في أبو ظبي، وجزيرة ياس، وجامع الشيخ زايد الكبير، ومترو دبي، ودبي باركس أند ريزورتس، ومشروع جبل عمر في مدينة مكّة المكرمة بالمملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضاً:

عودة إلى صفحة الأخبار